ملاحظات على النتائج الرئاسية

Spacerkhaled2.png

كشفت مصادر من داخل اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بأن النتائج الرسمية لـ19 محافظة وصلت للجنة تؤكد حصول محمد مرسى على المركز الأول بـ 6 ملايين صوت، بينما حصل أحمد شفيق 5 ملايين و900 ألف صوت وحمدين صباحى على 5 ملايين و400 ألف صوت، وأبو الفتوح على 5 ملايين و259 ألفاً، وجاء عمرو موسى بـ3 ملايين و900 ألف.

وأوضحت المصادر أن اللجنة العليا وأمانتها العامة تقوم حاليا بتجميع الأصوات بجميع المحافظات للإعلان عنها خلال مساء اليوم، مشيرة إلى أن باقى الأصوات هى التى ستحسم الفائز، خاصة أن الأعداد متقاربة من بعضها البعض.

من جهة أخرى، شددت غرفة العمليات بنادى القضاة أنها تتابع سير العملية الانتخابية مع القضاة وأعضاء النيابة العامة المشرفين على الانتخابات فقط، ولا علاقة لها بصدور أية نتائج لعمليات الفرز التى بدأت مساء أمس الخميس ومازالت مستمرة حتى الآن، مؤكدة عدم صحة ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية على لسان غرفة عمليات النادى حول أرقام نتائج بعض المرشحين فى 90% من اللجان التى تم فرزها.

وقال المستشار الدكتور أحمد قناوى، عضو مجلس إدارة النادى، وعضو غرفة العمليات، لـ”اليوم السابع”، إن الغرفة لم تصدر أية نتائج لأنها من اختصاص اللجنة العليا للانتخابات، ولذلك النادى يحترم اختصاص اللجنة.

وأضاف “قناوى” أن تم الانتهاء من فرز غالبية اللجان، وجار الانتهاء من اللجان الأخرى، وأن الغرفة تتابع مع القضاة أولا بأول، مشيرا إلى أن بعض القضاة فى اللجان التى انتهت من عملية الفرز بدأت فى مغادرة اللجان، والتوجه إلى منازلهم ومحل إقامتهم.

> مجموع أصوات حمدين وأبوالفتوح معا أكثر من الأصوات التى حصل عليها كل من الدكتور مرسى والفريق شفيق منفردين، ولو كان حمدين اتحد مع أبوالفتوح لتحقق الفوز للتغيير «الآمن» من الجولة الأولى، هذا ما فعله الشقاق بمرشحين خرجا من الميدان وعبرا عن الثورة وكانا أقرب إلى التوافق لحسم السباق الرئاسى، والآن أغلبية الأصوات معهما إجمالا لكن الرئاسة مع غيرهما فى معسكرات سياسية أخرى.

> ما فعله حمدين وأبوالفتوح كان استمرارا لكل الانقسامات التى جرت بين الثوار بعد التنحى وخلع نظام مبارك، مئات الائتلافات الثورية وعشرات الأحزاب الليبرالية وآلاف التكتلات على الفيس بوك وملايين الشتائم الثورية الخارجة عن الأخلاق على تويتر بين شركاء الميدان، والنتيجة هو فوز معسكر الالتزام المؤسسى فى الإخوان، وفوز معسكر الولاء للماضى والخوف من المجهول بين أنصار شفيق، الثوار لم يسمعوا نصيحة واحدة، والآن هو وقت الاستماع للنصح لا وقت الصراخ الفارغ بلا معنى.

> أنت فى مأزق هائل حال حسمت الإعادة بين شفيق ومرسى، فإذا اخترت شفيق باسم الليبرالية والدولة المدنية فسيكون تصنيفك السياسى أنك انتصرت للنظام السابق ويصبح كل ما دفعته هذه الأمة من ثمن للتغيير بلا قيمة، وإذا اخترت الدكتور مرسى للنجاة من التصنيف السابق وأملا فى الحد الأدنى من التغيير فسيكون تصنيفك أنك سلمت البلد للإخوان المسلمين عن بكرة أبيها رئاسة وحكومة وبرلمانا ودستورا. «ربنا معاك ومعانا»!!

> الملاحظة الأهم فى النتائج أن كل القوى السياسية فى مصر من إسلاميين أو ليبراليين أو إصلاحيين أو ثوار أو فلول عليها أن تتعلم الآن صعوبة سيطرة تيار واحد أو قوة حزبية واحدة على الحكم، فلا بديل عن التعايش لتحقيق الديمقراطية وإقامة دولة الحريات، أمامنا طريقان إما أن تتعايش هذه القوى وتتصالح على أسس من المصلحة الوطنية، أو أن تعود البلاد إلى الاستبداد مجددا، ولن يفوز وقتها التيار الأقوى أو التيارات المستضعفة، فالكل خاسر إن لم نعبر ببلادنا نحو الحرية والعدالة.

> لا أستطيع أن أنكر فرحتى بالدور الذى لعبته القوات المسلحة فى الانتخابات، والتزام المؤسسة العسكرية أعلى درجات الحيادية وتوفير الأمن للجان وعدم التدخل فى التفاصيل والحرص على إجراء الانتخابات وأعمال الفرز فى أجواء شفافة على الهواء مباشرة والتزام القوات المسلحة واللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بالقانون الذى أقره البرلمان للفرز فى مقر اللجان الفرعية، يجب ألا ننسى فى زحام المزايدات والانشقاقات أن نؤكد هذه الحقيقة ونوجه التحية لأصحاب هذا الانتصار، وإذا كنا نختلف مع المجلس العسكرى علنا فى بعض الأحيان فإنه من الشرف والأمانة أن نشكرهم علنا أيضاً على هذا الالتزام.

khaledsignature2.png

Sent from my iPad 2 – Ť€©ћ№©¶@τ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: