علماء يكشفون النقاب عن علاج محتمل للآلام المصاحبة لداء السكري

لندن 16 أيار/مايو (د ب أ)- اتخذ العلماء خطوة جديدة نحو فهم أسباب
معاناة مرضى السكر من آلام متزايدة وحساسية شديدة لدرجات الحرارة ،
وإيجاد علاج فعال لهذه الأعراض.
ويكشف البحث ، الذي نشر في مجلة “نيتشر ميدسين” العلمية البريطانية ، عن
أن تعاونا بين علماء من كلية الطب بجامعة وارويك البريطانية وجامعات في
ألمانيا ونيويورك وأستراليا وأوروبا الشرقية أثمر عن اكتشاف معلومات
رئيسية بشأن أكثر الآثار الجانبية لداء السكري تسببا للألم.
وقال موقع “ساينس ديلي” الإلكتروني المتخصص في مجال العلوم والصحة إن
اعتلال الأعصاب السكري المؤلم ، الذي ينطوي على ألم مستمر وغير طبيعي
يعاني منه نحو 50% من مرضى السكري ، يضعف من نوعية حياة المريض ويؤثر
على النوم والحالة المزاجية والقدرة على الحركة والعمل والعلاقات مع
الاخرين والثقة بالنفس والاستقلالية.
لا يوجد حاليا فهم واضح لأسباب الألم الشديد الذي يسببه أيض الجلوكوز
غير العادي لمرضى السكري ، غير أن هذه الدراسة تقدم رؤى جديدة مهمة.
يعمل فريق وارويك بقيادة الدكتورة نائلة رباني والأستاذ الجامعي بول
ثورنالي منذ 30 عاما على دراسة مركب تفاعلي ينتج بكميات كبيرة من
الجلوكوز عند مرضى السكري يدعى “ميثيلجليوكسال”.
ويظهر البحث الجديد ، الذي يقوده الأستاذان الجامعيان أنجيليكا بيرهاوس
وبيتر ناوروث وزملاء لهما ، أن الميثيلجليوكسال مسبب جديد للألم. وفي ظل
أهمية هذا المركب ، يتم حاليا إجراء بحث جديد لإيجاد سبل للحد من نشاطه
ومن ثم التخفيف من آلام المريض.
ويوضح البروفيسور ثورنالي من جامعة وارويك قائلا: “يبدو أن
الميثيلجليوكسال يهاجم ويحور بروتينا رئيسيا في الأطراف العصبية يدعى
/ناف 8ر1/ يجعل الأعصاب شديدة الحساسية للآلام ودرجات الحرارة القاسية.
لذا ، عادة ما يصاب مرضى السكري بحساسية شديدة للأجواء الحارة والباردة
، مصحوبا ذلك بألم شديد”.
ويقول ثورنالي: “يشير هذا البحث التعاوني إلى أن استخدام جزئيات
بروتينية صغيرة من أجل /إزالة/ المركب المسبب للمشكلات سيؤدي إلى تخفيف
الألم ويفتح سبلا جديدة لتطوير علاجات دوائية متقنة ومحددة لمساعدة مرضى
السكري”.
وأضاف أن برنامجا بحثيا إضافيا في جامعة وارويك يسعى حاليا إلى إيجاد
سبل لزيادة كمية الإنزيم “جليوكسالاز 1” (جلو 1) الذي يعمل على إزالة
الميثيلجليوكسال.
وأوضح قائلا: “مع زيادة المعدلات العالمية لداء السكري كل عام ، يقدم
بحثنا رؤية قيمة حول الأسباب العلمية التي تجعل أيض الجلوكوز يتسبب في
آثار جانبية عديدة ، وكيف يمكننا في النهاية تطوير طرق علاجية لتحسين
رعاية المريض والنتائج”.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: