تفجيران في دمشق وكوفي أنان يعتبر رد الاسد “مخيبا للآمال”

دمشق71-3-2102 (ا ف ب) – ادى انفجاران شديدان استهدفا مركزين للامن في العاصمة
السورية صباح السبت الى سقوط قتلى وجرحى، غداة تقديم المبعوث الدولي الى سوريا
كوفي انان تقريره الذي اعتبر فيه ان رد دمشق على مقترحاته “مخيب للآمال”.
واعلن انان ان فريقا من الامم المتحدة سيزور سوريا في عطلة نهاية الاسبوع
الحالي، لاجراء محادثات مع النظام السوري حول مقترحات انهاء العنف والسماح بدخول
مساعدات انسانية.
وقال التلفزيون السوري الرسمي ان احد التفجيرين اللذين نجما بحسب المؤشرات
الاولى عن سيارتين مفخختين “استهدف ادارة الامن الجنائي في دوار الجمارك” بينما
“استهدف الانفجار في المنطقة الواصلة بين شارع بغداد وحي القصاع ادارة المخابرات
الجوية”.
وتحدث عن “استشهاد عدد من المدنيين وعناصر حفظ النظام” في التفجيرين.
من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة
منه ان “عددا من عناصر الامن سقطوا بين قتيل وجريح” في الانفجارين، موضحا ان
“المعلومات تشير الى استهداف فرع الامن الجنائي والمخابرات الجوية”.
وقال الناشط في تنسيقيات دمشق ابو مهند المزي في اتصال مع وكالة فرانس برس ان
“الانفجار الاول وقع عند السابعة والنصف (03،5 ت غ) من اليوم السبت وبعد دقائق وقع
الانفجار الثاني وهو الاضخم”.
واضاف “شاهدنا الدخان ينبعث من اتجاه ساحة الجمارك القريبة من ساحة الامويين”
في وسط دمشق.
وبث التلفزيون السوري في وقت لاحق صورا لاشلاء وسيارات محترقة ودمار في
الابنية ودخان ينبعث من محيط موقعي الانفجارين.
وبث مشاهد من مستشفى الهلال الحمر يظهر فيه جرحى مدنيون اصيبوا في الانفجار.
وقال احد الاطباء للتلفزيون “تلقينا نحو اربعين اصابة بين جروح وكسور ورضوض”.
واكد احد المصابين ان “الانفجار كان قويا جدا جدا. كل شيء سقط في البيت على
الارض (…) والزجاج سقط علي وعلى زوجتي”.
وعلق احد ضيوف التلفزيون السوري على المشاهد قائلا ان “الموقف الخليجي بات
واضحا (…) هذه الانفجارات هي في خانة ورقبة وذمة القيادات القطرية والتركية
والسعودية”.
واضاف ان “هذين الانفجارين وغير ذلك من الاحداث هدفها التمويه والتضليل عما
حدث من عدوان على غزة وما يحدث من تهويد للقدس في فلسطين”.
واظهر التلفزيون مواطنين في مكان الانفجار ينددون ب”العملية الارهابية”.
وقال احد الشهود وهو يشير الى اشلاء بشرية “هذه هي المساعدات التي يريد ان
يرسلها لنا (امير قطر) حمد” بن خليفة آل ثاني و”هذه هي المساعدات التي يرسلها
مؤتمر اصدقاء سوريا”.
واضاف آخر “تريدون الحرية. ليس هناك مؤيد ومعارض هناك مواطنون سوريون وخونة”.
واشار شاب الى مبنى قائلا “انظروا الى الدمار. اصيب والداي ودمر منزلي. هل هذه
هي رسالة الدول العربية (…) التقطوا صورا لهذا الدمار واظهروا للعالم ما يحدث”.
ووقع انفجارات عدة في سوريا منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية في منتصف اذار/مارس
1102 وتبادل النظام المعارضة الاتهام بالمسؤولية عنها.
وفي ريف حلب (شمال) قتل شرطيان واصيب ثلاثة عناصر آخرون برصاص “مسلحين
مجهولين” السبت، بحسب ما افاد المرصد.
وقال المرصد في بيان “قتل شرطيان وجرح ثلاثة من عناصر قسم شرطة حريتان اثر
هجوم نفذه مسلحون مجهولون فجر اليوم السبت على قسم الشرطة في بلدة حريتان”.
وفي درعا (جنوب) عثر صباح اليوم على جثة تعود لمواطن “كانت الاجهزة الامنية
اعتقلته قبل ايام” في قرية غباغب في ريف درعا التي “اقتحمتها قوات عسكرية امنية
مشتركة بالتزامن مع سماع اطلاق رصاص”، وفقا للمرصد.
وفي الرقة (شمال شرق)، خرجت تظاهرة حاشدة لتشييع قتلى سقطوا برصاص الامن خلال
التظاهرات الكبرى التي جابت شوارع المدينة أمس، بحسب ما اظهرت مقاطع بثها ناشطون.
وقال المرصد “اصيب سبعة مواطنين بجروح اثر اطلاق النار من قبل قوات الامن
السورية على مشييعي مواطنين اثنين استشهدا يوم امس اثر اطلاق النار من قبل قوات
الامن السورية بعد تظاهرة حاشدة حاول على اثرها بعض الشبان ازالة نصب تذكاري
للرئيس السوري الراحل حافظ الاسد تبعتها اشتباكات بين القوات النظامية ومجموعات
مسلحة منشقة”.
دبلوماسيا، عرض الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انان الجمعة امام مجلس
الامن الدولي نتائج زيارته لسوريا في نهاية الاسبوع الماضي.
ووصف ردود دمشق على مقترحاته بشان حل الازمة السورية بانها “مخيبة للامال”،
داعيا مجلس الامن الدولي الى الوحدة للضغط على دمشق، كما افاد دبلوماسيون.
وقال انان متوجها الى اعضاء مجلس الامن الدولي عبر الدائرة المغلقة من جنيف
انه “يواصل النقاش على الرغم من الردود المخيبة للامال حتى الان” وان “مقترحاته
الواردة في ست نقاط” تبقى مطروحة على البحث.
واعلن انان ان فريقا من الامم المتحدة سيزور سوريا في عطلة نهاية الاسبوع
الحالي، لاجراء محادثات مع النظام السوري حول مقترحات انهاء العنف والسماح بدخول
مساعدات انسانية.
واعلن السفير السوري لدى الامم المتحدة بشار جعفري الجمعة ان الخبراء الذين
قرر الموفد الدولي كوفي انان ايفادهم الى دمشق لبحث امكان تشكيل بعثة مراقبين في
سوريا سيصلون الى العاصمة السورية الاحد.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: