من هو جهاد عصام الحداد

عصام الحداد، قيادي بارز في جماعة الإخوان المسلمين في مصر، حيث كان عضوًا في مكتب الإرشاد حتّى تعيينه مساعدًا للرئيس المصري للشئون الخارجية منذ 27 أغسطس 2012.

حياته

وُلد في مدينة الإسكندرية، تخرج من كلية الطب جامعة الإسكندرية قسم التحاليل الطبية.

اشترك في أبحاث علمية للتحاليل الطبية. سافر إلى إنگلترا للحصول على شهادةالدكتوراه في الطب. حصل على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة أستونبإنگلترا. وهو متزوج وله خمسة من الأولاد وبنت واحدة.

نشاطه السياسي

لم يترشح في الانتخابات النيابية من قبل. لم يسبق اعتقاله. هو شقيق مدحت الحدادالمحكوم عليه بثلاث سنوات في المحكمة العسكرية الأخيرة للإخوان. [1]

عُرف بعلاقاته القوية للغاية بقيادات الإخوان خارج مصر، ثم تم تصعيده عضواً بمكتب الإرشاد خلال ثورة 25 يناير وتحديداً في 8 فبراير 2011.

أدار الحداد الحملة الانتخابية لمحمد مرسي، وكان أيضاً مدير الحملة الانتخابية لخيرت الشاطر قبل استبعاده من قبل اللجنة العليا للانتخابات في الانتخابات الرئاسية المصرية 2012.[2]

ومنذ نجاح مرسي أشارت المعلومات إلى حتمية توليه منصباً رفيعاً في مؤسسة الرئاسة، وكان مرشحاً بالفعل لمنصب رئيس الديوان الجمهوري، لكن الرئيس فضل الاستفادة من خبراته وعلاقاته في مجال الشئون الخارجية.

كان الحداد مشرف على الحملة الانتخابية لخيرت الشاطر عند ترشحه لسباق الرئاسة في 2012، بعد خروج الشاطر تولى الحملة الرئاسية للرئيس مرسي، وأصبح مساعداً للرئيس للشئون الخارجية، ومسؤول العلاقات الخارجية لحزب الحرية والعدالة، وهو من أكثر المقربين للشاطر وشريكا له في كل لقاءاته مع السفراء والمسؤولين والمندوبين الأجانب داخل مصر وخارجها، وذلك بحكم خبرة وعلاقات خارجية واسعة وإقامة لسنوات طويلة فى بريطانيا كان خلالها أحد قيادات التنظيم الدولى للإخوان هناك، بعد أن كان مسؤولا عن إخوان البوسنة والهرسك وكذا مستشارا للرئيس الشيشانى السابق علي عزت بيجوفيتش.

فالحداد رجل الأعمال الإخوانى الشهير وصاحب المجموعة العربية للتنمية إنتربيلدلتنظيم المعارض، ونائب جمعية تنمية الأعمال «ابدأ» التى يترأسها حسن مالك، هو الصاعد أيضا بسرعة الصاروخ في الجماعة بمجرد خروج خيرت الشاطر من السجن عقب ثورة 25 يناير، إذ قام الشاطر بإدخاله مكتب الإرشاد بالتعيين لا بالانتخاب فى الرابع من فبراير الماضى، فى نفس التوقيت الذى تم فيه تصعيد فيه شقيقه رجل الأعمال الإخوانى السكندرى أيضا المهندس مدحت الحداد، أبرز رجال أعمال الجماعة بعد خيرت الشاطر وحسن مالك، وصاحب عدد كبير من الشركات فى مجالات المقاولات، والاستثمار العقارى، والتصدير والاستيراد، إلى جانب تنظيم المعارض مثل الشركة العربية للتعمير، والشركة العربية للاستيراد والتصدير، والجمعية التعاونية للأعمال الهندسية.[3]

الحداد أيضا هو والد المهندس الشاب جهاد الحداد المسؤول عن ملف العلاقات الخارجية وكبير مستشارى مشروع النهضة الذى روّج له الشاطر، والموجود منذ اللحظة الأولى إلى جوار مرسى أيضا فى قصر الرئاسة، فى الوقت الذى لا يعلم فيه له أحد حتى الآن أى صفة رسمية تبرر وجوده فى هذا المكان، بينما يتمتع الحداد الابن أيضا بنفوذ عائلي كبير داخل الجماعة بحكم مصاهرته لعضو مكتب إرشاد آخر هو د.محمود أبو زيد، إذ تزوج جهاد الحداد ابنته، بينما كانت ابنته الثانية فاطمة أبو زيد عضوا فى لجنة وضع الدستور الأولى، هذا ناهيك بصلة نسب أخرى بين جهاد الحداد وعضو مكتب إرشاد ثالث هو محمد إبراهيم زوج خالته، الأمر الذى وضع جهاد الحداد بشكل مباشر فى بؤرة الدائرة المقربة من خيرت الشاطر، ويتوقع معه بقاؤه بجوار الرئيس بزعم تنفيذ مشروع النهضة، مشكلا لوبيًا عائليا آخر داخل قصر الرئاسة مع والده، بينما لم يتحدد حتى هذه اللحظة الوضع الجديد فيه كذلك لوليد الحداد، أحد أبرز الكوادر الشابة لحزب الحرية والعدالة الذى يجرى «تلميعه» إعلاميا حتى الآن على قدم وساق، تمهيدا لتصعيده سياسيا فى أقرب وقت.

Sent from Ť€©ћ№©¶@τ iPod

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 74 other followers

%d bloggers like this: